الأربعاء 24/10/2018  
 مبنى الأمم المتحدة في نيويورك يشهد ولأول مرة حضور العتبتين الحسينية والعباسية المقدستين.

مبنى الأمم المتحدة في نيويورك يشهد ولأول مرة حضور العتبتين الحسينية والعباسية المقدستين.
أضف تقييـم
شهدت قاعة المجلس الاقتصادي في مبنى الأمم المتحدة في نيويورك ولأول مرة انعقاد المؤتمر الدولي الذي نظمته العتبتان الحسينية والعباسية المقدستان، بالتعاون مع مؤسسة الخوئي والتحالف العلمي للبحث والتراث، تحت عنوان (استعادة الصدارة الفكرية لتعزيز العدل في مجتمع مدني)، وبحضور شخصيات من شتى بقاع العالم ومن مختلف الديانات.
وقد ذكر طلال الكمالي ممثل العتبة الحسينية المقدسة في المؤتمر في أثناء كلمته في مبنى الأمم المتحدة بنيويورك أن "فتوى الدفاع الكفائي للتصدي لعصابات داعش الإرهابي وإنقاذ العالم من خطر الإرهاب الدولي المتمثل بداعش، انطلقت من مرقد الإمام الحسين (عليه السلام)، وكان هنالك جملة من التوصيات الإنسانية للمقاتلين، والتي تنص بعدم التعرض للأطفال والنساء والشيوخ والأبرياء والممتلكات العامة والخاصة، وعدم إيذاء الجرحى وضرورة معاملة الأسرى بالرحمة خلال الحرب ضد داعش الإرهابي".
مضيفا إن "الوفد الذي حضر إلى نيويورك قد عرض فيلما وثائقيا بين من خلاله كافة المواقف الإنسانية والوطنية التي اتخذتها المرجعية الدينية العليا، واحتضانها كافة أطياف الشعب العراقي، وتأكيدها المتواصل على التسامح والصبر والمحبة، بين أبناء الشعب الواحد، كمبادئ للعيش المشترك".
وبين الشيخ فاضل السهلاني من مؤسسة الإمام الخوئي في نيويورك أن "هذا المؤتمر هو الأول والوحيد الذي يعقد داخل مبنى الأمم المتحدة لمعالجة بعض الأمور التي تهم العالم الإسلامي بشكل عام، والعالم العربي بشكل خاص، وتأتي هذه الخطوة ضمن المساعي لإعادة الصدارة الفكرية، وتعزيز العدالة والسلام والتعددية الاجتماعية في البلدان العربية".
عدد المشـاهدات 79   تاريخ الإضافـة 10/10/2018 - 14:09   آخـر تحديـث 22/10/2018 - 18:16   رقم المحتـوى 10253
 إقرأ أيضاً