الأحد 27/9/2020  
 لفتة إنسانية من ميسي لأطفال سوريا

لفتة إنسانية من ميسي لأطفال سوريا
أضف تقييـم

كشفت صحيفة "موندو ديبورتيفو" الكتالونية، عن لفتة إنسانية جديدة من قبل جناح وقائد الفريق الأول لكرة القدم بنادي برشلونة، ليونيل ميسي.

وقام الأرجنتيني الدولي لليوم الثاني على التوالي بالتبرع من خلال مؤسسته الخيرية، حيث قدم 50 جهاز للتنفس لبلده يوم أمس، الإثنين، لمكافحة فيروس كورونا المستجد، كوفيد 19.

ولكن أعلنت اليوم، الثلاثاء، مؤسسة ميسي الخيرية عن تعاونها مع اليونيسيف للتبرع بـ50630 وحدة من الأدوات التعليمية للأطفال سواء البنين أو البنات في سوريا
الهدف، وفقًا للبيان الصادر من المؤسسة المذكورة أعلاه، هو أن يستمتع الأطفال الصغار بتعليم قائم على اللعب وتنمية المهارات المعرفية والاجتماعية، والتي ستعمل أيضًا على المشاركة في التعليم التعاوني في الفصل الدراسي.
سيتم توزيع هذه الأدوات على 9 محافظات في سوريا وهي الحسكة، القنيطرة، حلب، حماة، حمص، درعا، دير الزور، السويداء، دمشق وريف دمشق.
الجدير بالذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي يتعاون فيها ميسي مع اليونيسيف في قضايا تخص سوريا، حيث سبق له وتبرع في عام 2017 بتكاليف تركيب 20 فصلًا دراسيًا جاهزًا في طرطوس والمناطق الريفية في دمشق، حيث مكن ما يقرب من 1600 طفل من الالتحاق بالمدارس بفصول دراسية مفروشة بشكل مناسب ومجهزة أيضًا بألواح شمسية.

عدد المشـاهدات 93   تاريخ الإضافـة 11/08/2020 - 16:33   آخـر تحديـث 26/09/2020 - 07:07   رقم المحتـوى 15597
 إقرأ أيضاً